يوم الاحد الموفق بالتاريخ 29 من شهر ابريل 2012 شارك في البرنامج الجامد فرقة اندونيسيا للإنشاد وهي نور مع داعي الندى و فرقة سماع للإنشاد الصوفي وفرقة الترانيم والألحان القبطية، وفرقة أكابيلا للترانيم الكنائسية تحت قيادة د/ انتصار عبدالفتاح، رئيس مركز قبة الغوري بمناسبة ذكري الأربعين علي نياحة البابا شنودة الثالث. حضر فيها الشماس انطون ابراهيم عيادالفنان القبطية الذي يغني من الأغاني   البابا شنودة الثالث “يارب عام قد مضي وأقبل العام الجديد” وكذلك تم تقديم مجموعة من الأغاني منها المجد لله في الأعالي، مولاي، صلاة وسلام علي الأنبياء، سبحوا، قمر، يارب عام قد مضي وأقبل العام الجديد، مريم العذراء، نور النبي، يالله، طالما أشكوا غرامي يا نور الوجود، قمر الليالي نبينا يا غالي، مصر التي في خاطري، إسلمي يا مصر إنك الفدا، قوم يا مصري مصر دائما بتناديك

ذكري الأربعين علي نياحة البابا شنودة الثالث

Dai Nada Nasyid kembali turut serta dalam peringatan wafatnya Baba Shenouda III, Baba Iskandariyyah, pimpinan jemaat Kristen Koptik. Penampilan yang rutin digelar di Qansuh el Ghouri di bilangan Darrasahini, pada tanggal 29 April kemarin dikhususkan dalam memperingati wafatnya Baba. Dai Nada yang berkolaborasi dengan tim Samaa’ dibawah asuhan DR. Intishar Abdel Fatah, lengkap dengan kolaborasi tim Acapella dari Cairo Opera House dan pelantun syair Gereja yang pada kesempatan ini dipimpin langsung oleh pelayan kenamaan, Antom Ibrahim Ayyad. Dalam kesempatan ini hadir pula perwakilan kedutaan besar Republik Indonesia, Bapak Amir Syarifuddin.

Selain sebagai momentum untuk memperingati kepergian sang Baba, hal ini juga menjadi salah satu wujud kerukunan antar ummat beragama , khususnya di Mesir.  Kolaborasi dilakukan dengan meriah, masing-masing membawakan lagu-lagu yang biasa dibawakan pada acara Risalah salam, tambahannya, Anton bersama kawan-kawan Ummat Kristen Koptik yang tengah berduka, membawakan salah satu syair yang diciptakan oleh Baba Shenouda III, yaitu Yaa Rabbu  ‘Aamun Qad Maadho. kegiatan semacam ini dimaksudkan demi terciptanya Mesir yang aman dengan cerminan kerukunan antar ummat beragama.